شبكة و منتديات عشاق الزهراء (عليها الصلاة و السلام)

شبكة و منتديات عشاق الزهراء (عليها الصلاة و السلام)

موقع يهتم بنشر العلم و المعرفة في مختلف المجالات الأسلامية و الأخلاقية و العلمية و الأدبية و التطورية و جعلها السلاح الفتاك للدفاع عن منهج أهل البيت (عليهم الصلاة و السلام).
 
الرئيسيةالرئيسيةالتسجيلدخول
بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صلي على محمد و أَل محمد أخوتنا و أخواتنا أصدقائنا و أحبائنا أهلاً و سهلاً بكم في شبكة و منتديات عشاق الزهراء (عليها الصلاة و السلام) **
بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صلي على محمد و أل محمد أخوتي و أخواتي زوار و زائرات شبكة و منتديات عشاق الزهراء (عليها الصلاة و السلام) السلام عليكم و رحمة البارئ و بركات الرحمن، أحبائنا و أعزائنا نتمنا أن تساهموا معنا في خدمة مولاتنا فاطمة الزهراء (عليها و على أبيها و بعلها و بنيها الصلاة و السلام) لذلك نتمنى أن تسجلوا في منتدى خدمة الزهراء (ع) و تكونوا من أعضاءه و رواده و لنتعاون من أجل أعلاء كلمة الحق و من مضامينها الدفاع عن مظلومية الصديقة الطاهرة، نلتمسكم الدعاء، سيد حسام الصراف الحسيني، *المدير العام*
بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صلي على محمد و أل محمد ، الى كافة الأداريين و المشرفين في منتدى عشاق الزهراء (عليها الصلاة و السلام) يرجى الدخول الى محادثة المنتدى أثناء تواجدكم في المنتدى لكي يتسنى للأدارة توجيهكم عن كيفية أدارة الأمور المستجدة في المنتدى بالأضافة الى أعطائكم التوجيهات الضرورية التي تزيد من تميزكم في أدارة المنتدى، أخوكم سيد حسام الصراف الحسيني *المدير العام*

شاطر | 
 

 العراق و الكويت بين الاحتراب ووحدة التراب

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
خادم كاظم الغيظ
موالي جديد
موالي جديد


الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 22
الدرجات : 3
نقاط : 6857
تاريخ التسجيل : 23/07/2009

مُساهمةموضوع: العراق و الكويت بين الاحتراب ووحدة التراب   السبت أغسطس 08, 2009 10:05 pm

العراق و الكويت بين الاحتراب ووحدة التراب
- دراسة وثائقية -
د . شاكر الحاج مخلف
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

( الفصل الأول )

المقدمة " الكويت أرض عراقية …! "
كان تحريرها حلم كل حكام العراق الذين تعاقبوا ، قالوا عنها :
- أرض العراق المغتصبة .
- القضاء السليب .
- أرض كاظمة المغتصبة .
- قصبة كاظمة المحتلة .
- جوهرة البصرة المسروقة .
- بوابة ثغر العراق الباسم .
- الفرع الذي اقتطع من الشجرة العراقية الكبيرة .
- الوجع الوطني .
- الحيف المتبقي من سيطرة بريطانيا وليل الانتداب .
* الغضب الذي لن يخمد مرجله حتى تعود الأرض
* المحافظة العراقية رقم 19 – محافظة الكويت -
الاستعمار البريطاني ومن وقف معه سلخ عدة أجزاء من أرض العراق وقدمها ضمن مشاريعه المشبوهة على طبق من ذهب لدول الجوار ، مثل " الكويت ، الأحواز ، وعبادان ، والمحمرة ، وعرعر ، وحفر الباطن ، والأحساء والقطيف ومنطقة الحياد والزرقاء في شرق الأردن ، ودير الزور ، وديار بكر .. " وبالرغم من هجمة الليالي السوداء في أردية القوة الغاشمة ، فأن تلك " الأراضي المغتصبة " حاليا من قبل حكومات الدول " المجاورة "… حتما ستعود إلى أمة العراق … ! في كتاب " الكويت والعراق بين الأحتراب ووحدة التراب " الذي يقع في ثلاثة أجزاء ، أنشر قصة سرقة مدينة عراقية - اسمها الكويت " كما كتبتها في العام 1991 لتلفزيون بغداد كبرنامج وثائقي بعنوان - السراب واليقين –- وبسبب حساسية المعلومات والحماسة في تقديم كل التفاصيل المتعلقة بالتوثيق أصدمتُ بمجموعة من الخونة والعملاء من الذين كانوا يتسيدون المواقع الحساسة في وزارة الثقافة وإدارة التلفزيون ، تحركوا ضد الجهد الوطني الفاعل لتفريغه من محتواه في هجمة وضعوا رأس الرمح فيها نموذجا صغيرا انتهازيا ولصا بنى مواقعه على سرقة جهود الآخرين – ذاك هو الخائن العميل– محمد مظفر الأدهمي – الذي روّج من خلال مجموعة لها مآربها في الاستحواذ على السحت الحرام والعمل بما يشبه الخناجر المسمومة ، على أنه كتب ذاك البرنامج وذلك محض كذب رخيص وهراء أرتبط بذهن بعض الجهلة والأميين والانتهازيين ، وكما اعترف مؤخرا بأنه لم يكتب البرنامج بل كان دوره كمقدم أجبر بضغط من الوزير على القيام بذلك ، ولأن الهدف الوطني يبق أكبر من فعل أولئك الأقزام الذين انتهى بهم الزمن إلى مزبلة الخيانة ، فقد أنجزت المهمة كما التزمت الصمت للحفاظ على الجهد الوطني وعدم تشويه الضغط الذي أنجزه التوثيق المتلفز على أبناء " الهدارة " وتثبيت الحقوق التاريخية لشعب العراق في ذهن المتلقي دون منح أولئك فرصة للتشويش على مضمون المنجز الوطني ، غادرت الوطن ، بعد أن قاد أولئك وهم المتنفذون آنذاك عدة محاولات لإلحاق الضرر بيّ ، وها أنذا أثبت لجميع أبناء شعبي العظيم مرة أخرى حالة جديدة تقترب من الإحاطة بكل التفاصيل مزودة بالوثائق التي لم تتوفر في فترة إعداد الحلقات المتلفزة وكذلك الوصول إلى مصادر مهمة للغاية تدعم الحقوق الوطنية للعراق في أرضه المغتصبة ، أنني هنا أثبت للتاريخ ولكل عراقي مخلص وغيور ، لم أكتب صفحات الدفاع عن هذه القضية الوطنية من أجل حكومة معينة أو من أجل حاكم أو من أجل حزب ، أو من أجل الحصول على المال ، بل من أجل الوطن العظيم والشعب الكريم الذي أنتمي إليه ، الأجزاء الثلاثة التي شتنشر تباعا لن يتمكن من كتابتها " ألف " أدهمي " إذا تظاهروا ليشدوا أزر بعضهم البعض " كما أؤكد أن المعلومات التي ستعرض لم تتوفر للحكومة السابقة أو الحالية وبالتالي لا يتمكن نموذج مسخ مثل " الأدهمي " والذين تعاضدوا معه في جولة الكذب والباطل أن يمتلكوا تلك المعلومات – سيجد الأصدقاء والأعداء أن التفاصيل معززة بالوثائق التي أطلقتها حكومة الاستعمار البريطاني مؤخرا إضافة إلى تصريحات مهمة تم تسريبها بعد الحرب الأخيرة على العراق عام 2003 من أطراف لها تماس مباشر بالاحتراب القائم بين العراق والكويت ، رغم التهديد الذي يلاحقني من قبل الأعداء والخونة ، أضع الحقائق دون وجلّ أمام أبناء شعبنا في كتاب الدفاع عن الحقوق الوطنية ، حتى يخرج من " ليل العراق الطويل - مشعل التحرير في يد بطل عراقي آخر - يحرر كاظمة وبقية الأرض ، هذا الجهد الوطني الكبير ، هدية للقائد البطل المحرر القادم حتما من فضاء العراق الذي يختزن الآن الرعود والصواعق ليوم التحرير – تحرير الكويت - لقد غاب عن عقول اللصوص الذين جاءوا من " الهدارة " أن الرجال الأبطال في بلاد ما بين النهرين يتكررون ويتكررون … ! ، كما أطالب رجال الإعلام الوطني العراقي أولا والعربي على تعميم نشر فصول الكتاب …..

الفصل الأول "الكويت جزء لا يتجزأ من العراق "
وثيقة رقم ( 1 )

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

من عبد الكريم قاسم رئيس وزراء الجمهورية العراقية – بغداد
إلى سيادة الأخ الجليل عبد الله السالم الصباح …
علمت بسرور بأن الإنكليز اعترفوا في 19/6/1961بإلغاء الاتفاقية المزّورة غير الشرعية وغير المعترف بها دوليا والتي سموّها اتفاقية 1899 بعد أن عقدوها بالباطل مع الشيخ - مبارك الصباح قائم مقام الكويت التابع لولاية البصرة - دون علم أخوته في الكويت ودون علم السلطات الشرعية في العراق آنذاك ، وقد سبق للشيخ حمود أن رفض التوقيع عليها أو تنفيذها الأمر الذي أضطر الإنكليز على تهيئة شهود الزوّر من عملائهم للتصديق على توقيعها وفعلاً فقد وقع البريطاني – ويكهام هور – الرئيس في خدمة الطبابة الهندية مع العميل الممثل البريطاني في البحرين – أغا محمد رحيم – بصفتهما شاهدين على صحة توقيع شيخ الكويت الجليل ، فالحمد لله الذي هو وحده ينقذ العالم من التبعية والاستعماريين ومن جريمة الكفر بحق العرب في كل مكان وحذار من دسائس الإنكليز المستعمرين ومكائدهم لتفرقة الصفوف داخل الوطن وبين الأشقاء ليضمنوا بقائهم من وراء الستار يتلاعبون بمصالح العرب والمسلمين وبقاء سيطرة الاستعمار وأعوانه على أوطاننا ، ونؤكد لكم بأننا سنبقى ونحن إخوانكم في الجمهورية العراقية الخالدة لا تنطلي علينا خدعة الاستعمار وسنظل نعمل بقوة وعزم لنصرة العرب والمسلمين والنصر من عند الله ، وختاماً فأننا نرجو لشخصكم الكريم بالذات ولإخواننا أهل الكويت الشقيق كل خير وتقدم ورفاه ..
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خادم كاظم الغيظ
موالي جديد
موالي جديد


الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 22
الدرجات : 3
نقاط : 6857
تاريخ التسجيل : 23/07/2009

مُساهمةموضوع: العراق و الكويت بين الاحتراب ووحدة التراب 2   السبت أغسطس 08, 2009 10:13 pm

تكملة الموضوع

صفحة من دليل الخليج

المشكلة التي أوجدتها وزارة المستعمرات البريطانية والتي مازالت تشكل وضعاً متفجراً بين العراق والكويت وأنا أبحر في المصادر والوثائق والدراسات العديدة التي تقترب من العمق لجوهر القضية وجدت عدة إشارات مهمة في كتاب – دليل الخليج لمؤلفه البريطاني – لوليمير – وقد قررت أن استهل بها فصول كتابي لأهميتها أولاً ، ولكونها تقدم التصور الشامل عن أصل المشكلة ثانياً ، وضع الكاتب فصول كتابه بتكليف من نائب الملك البريطاني – كوروزون – حيث كان يقيم في الهند ويدير من هناك أجزاء الإمبراطورية البريطانية التي كانت لا تغرب عنها الشمس ، قام – لوليمير - على أثر ذلك التكليف بجولة في منطقة الخليج العربي وأجزاء أخرى مجاورة لها ، دقق وأطلع على جميع الوثائق والمستندات وتم إنجاز ذلك الكتاب في عام 1915 ، إلا أن الكتاب لم يطبع وأصدرت الحكومة البريطانية قراراً بمنع تداوله أو الإطلاع على مضمونه أو تصفح تلك الوثائق والمستندات التي تضمها دفتيه بأجزائها العديدة ، ظل دليل الخليج لمدة أربعين عاماً كتاباً سرياً لا يسمح بتداوله إلا من قبل المبعوثين إلى منطقة الخليج للعمل في السلك السياسي البريطاني وكذلك رجال المخابرات البريطانية من الذين كانوا يطوفون المنطقة بهيئة تجار أو أصحاب المصانع وأيضاً الذين يعملون في المهمات الطبية أو البعثات التي كانت تتخذ من التنقيب والبحث عن أثار الحضارات القديمة ستاراً لعملها اللوجستي ، الكتاب يمثل موسوعة ترشدهم ، ودليل قاطع عن ثوابت السياسة البريطانية في المنطقة ، وكذلك التطورات التي قد تستجد وترافق شؤون الإدارة السياسية لقوات الاحتلال البريطاني ، الكتاب كما أراه لم يترك شاردة أو واردة إلا ودونها ، ومن غرابة الأمر أن ذلك – اللوليمير – سجل بعين ثاقبة أحوال الناس وعاداتهم ورسم خرائط عديدة لبلدان كانت قائمة ومازالت وتحدث بشكل حيادي عن اتفاقيات سرية وخطط لبريطانيا العظمى آنذاك ستنفذ لاحقاً في تلك الأجزاء الموبوءة بالنفط – أعني منطقة الخليج العربي – ومربط الفرس كما يقول العرب ، نجده في الفصل السابع من الكتاب وفي الصفحة رقم 1504 من النسخة المترجمة إلى العربية لمن يريد الإطلاع ، يتحدث الكاتب عن الكويت فيدون الآتي : " أثبت هنا رواية يرددها آل الصباح حكام إمارة الكويت ، حيث يقولون أن أجدادهم قد جاءوا إلى هذا المكان بعد أن طردهم الأتراك من أم قصر التي تقع على " خور الزبير " وهو مكان قديم كانوا يتخذونه لقطع الطريق على القوافل المتجهة إلى البصرة أو القادمة منها " …
وثيقة رقم ( 2 ) سفارة دولة الكويت/ دمشق / الجمهورية العربية السورية
هذه الوثيقة مؤرخة في 22/7/1990 الرقم/3/639/120
عليها ختم وزارة الخارجية الكويتية بتاريخ 3/7/1990
" سري للغاية وخاص "
سعادة وكيل وزارة الخارجية المحترم
تحية واحتراماً..
إلحاقا لبرقيتنا السرية 1/639/142 بتاريخ 21/7/1990 بشأن لقائي مع الدكتور – كمال خوشناو – ممثل الاتحاد الوطني الكردستاني بدمشق أرفق لسعادتكم طياً محضر اللقاء الذي تم مع الدكتور خوشناو ..
أطيب التمنيات..
السفير
أحمد عبد العزيز الجاسم
أ - نقل لي الدكتور خوشناو سلام وتحيات من السيد – جلال الطالباني – أمين عام الاتحاد وأوضح بأنه الآن متواجد في باريس .. ( * )
ب – أوضح موقف الاتحاد الوطني الكردستاني المؤيد للكويت ضد افتراءات النظام في العراق وأبدى استعدادهم لأي طلب تطلبه الكويت ..
ج- أن أي اعتداء على الكويت هو اعتداء عليهم في الاتحاد الوطني الكردستاني
د – أن التصريحات التي أدلى بها- صدام - في أن حكام الكويت عملاء لأمريكا والصهيونية ما هو ألا جهل ، الكل يعرف استقلالية القرار السياسي الكويتي..
ه – أن مكتب الاتحاد الوطني الكردستاني بدمشق يعمل عبر كل الوسائل المتاحة للتوضيح للجميع بموضوع الحدود الكويتية العراقية .. ( * )
( انتهى نص الوثيقة –لكم أن تقارنوا بين الوثيقة رقم –1 والوثيقة المنشورة في الفصل الأول ..!! – أي بين موقف عبد الكريم قاسم من مسألة الكويت وبين موقف الطالباني رئيس العراق حالياً !! * )
رواية " أبو حاكمة "
ثمة روايات وأحداث كثيرة ضمتها الكتب المنشورة في الكويت بشكل عفوي ولكنها تعتبر من الدلالات القوية على عراقية أرض الكويت ، في كتاب المؤرخ " أبو حاكمة " ( * ) والذي يعتبر من أهم المصادر التي كتبت عن الوقائع التاريخية والأحداث التي حصلت في الكويت عبر
Your browser may not support display of this image.
السنوات التي تشكل مجمل وجودها ، في كتابه الموسوم " من هنا بدأت الكويت " يتحدث عن واقعة قتل لشخص بريطاني الجنسية جرى قتله وراء سور الكويت ، وأشارت في حينها أصابع الاتهام إلى أحد أفراد آل الصباح ، لكنهم رفضوا الإقرار بالفعل ، وقالوا أنه _ أي البريطاني القتيل قد قتل خارج سور الكويت ، وعلى هذا الأساس فأن الجريمة وقعت فوق أرض عراقية والمسئولية تبعاً لذلك يتحملها الجانب العراقي ، بينما تنحصر مسئوليتهم عن الوقائع التي تحصل داخل سور الكويت ولهذا طلبوا من الحكومة العراقية دفع التعويض للحكومة البريطانية ،
ومن الجدير بالذكر أن سور الكويت المذكور في تلك الواقعة وحسب الفترة الزمنية يسمى سور الكويت الأول طول عرضه " 750 " متراً فقط يحيط بالمنطقة التي سكنوها أواخر القرن الثامن عشر ، بعدها بدءوا بالخروج من السور الأول وباشروا عملية قضم الأرض العراقية عندما اتجهوا شمالاً وظهرت فيما بعد أسوارهم اللاحقة حتى وصلوا إلى أم قصر وهم الآن على حافات مدينة الزبير ، بل أن – د . ميمونة الصباح ، شقيقة أمير الكويت - في دراسة نشرتها في جريدة الرأي العام الكويتية ردا على تصريحات " مشعان الجبوري " ( * ) التي عرض فيها مقايضة أرض داخل البصرة مقابل الحصول على قطعة أرض تطل على البحر ، ادعت آنذاك بأن مدينة – الزبير - هي أرض كويتية !! ..
- يتبع -
التعريف بالصور والوثائق
* خارطة العراق والكويت قبل الانفصال
* الزعيم الركن عبد الكريم قاسم وهو يعلن " أن الكويت جزء لا يتجزأ من العراق "
* كتاب دليل الخليج – لولييمر
* كتاب تاريخ الكويت لمؤلفه الأردني – أبو حاكمه –
14 تموز - 2009
يسمح بإعادة نشر الدراسة في الصحف والمواقع العراقية والعربية – الوطنية - دون حذف أو تغيير ..
• جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة " أوروك " للصحافة والنشر والترجمة - – أي إنتاج أو نشر بالوسائل السمعبصرية يشترط أولا حماية حقوق المؤلف المادية والمعنوية …
* يرجى ذكر المصدر عند الاقتباس …..
هوامش
* أنظر جريدة الرأي العام العدد 10894 السبت 91 أبريل 1977 – دراسة أعدتها إدارة البحوث والدراسات في مجلس الأمة الكويتي
* نشرت جريدة الرأي العام تصريحا للسيد مشعان ركاض الجبوري بتاريخ 19 أبريل 1997 أقترح أن تتم مقايضة أرض برية عراقية تحوي النفط مقابل كيلو مترات عدة من الشواطيء في المياه العميقة في البحر لبناء ميناء عليها ، ورغم سذاجة الفكرة وعدم وطنيتها ، فقد نشرت بعد أيام قليلة ذات الجريدة عدة مقالات تتناول مبادرة – الجبوري – فكتب " بشارة شربل " مقالة بعنوان " هذه المعارضة من ذاك النظام " هاجم فيها اقتراح الجبوري – انظر العدد 10898 الأربعاء 23 – أبريل 1997 – جريدة الرأي العام الكويتية
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أحمد السجادي
شاعر موالي
شاعر موالي
avatar


رسالة sms : 08/08/1988
الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 63
الموقع : العراق
العمل/الترفيه : استاذ
المزاج : متقلب
الدرجات : 3
نقاط : 7115
تاريخ التسجيل : 23/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: العراق و الكويت بين الاحتراب ووحدة التراب   الإثنين أغسطس 10, 2009 9:02 pm

شكرا جزيلا لك ياعمو على هذا الموضوع الرائع والحقية موضوع روعة
شكرا جزيلا مرة اخرى على المعلومات التي قدمتها في هذا الموضوع

تقبل مروري هذا

ابنكم
احمد السجادي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خادم كاظم الغيظ
موالي جديد
موالي جديد


الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 22
الدرجات : 3
نقاط : 6857
تاريخ التسجيل : 23/07/2009

مُساهمةموضوع: تحية ابوية   الجمعة أغسطس 14, 2009 8:40 pm


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم و رحمة الله وبركاته
شكراً جزيلا لمرورك الكريم ولدي العزيز
و أن شاء الله ستكون هذه المشاركه فاتحة خير ولن تكن الأخيرة
والدك
خادم كاظم الغيظ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أحمد السجادي
شاعر موالي
شاعر موالي
avatar


رسالة sms : 08/08/1988
الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 63
الموقع : العراق
العمل/الترفيه : استاذ
المزاج : متقلب
الدرجات : 3
نقاط : 7115
تاريخ التسجيل : 23/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: العراق و الكويت بين الاحتراب ووحدة التراب   السبت أغسطس 15, 2009 7:01 pm

العفو عمو اتمنى لكم التوفيق بخدمة المذهب انشاء الله انشوفك بجميع الاقسام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كرار الحجامي
موالي نشيط
موالي نشيط


الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 31
الدرجات : 0
نقاط : 6890
تاريخ التسجيل : 16/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: العراق و الكويت بين الاحتراب ووحدة التراب   الأحد أغسطس 16, 2009 8:30 pm

شكرآ على هذا الموضوع وارجو ان تتقبل مروري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كرار الحجامي
موالي نشيط
موالي نشيط


الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 31
الدرجات : 0
نقاط : 6890
تاريخ التسجيل : 16/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: العراق و الكويت بين الاحتراب ووحدة التراب   الأحد أغسطس 16, 2009 8:31 pm

شكرآ على هذا الموضوع وارجو ان تتقبل مروري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سيد حسام الصراف الحسيني
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 1712
الموقع : العراق/محافظة الديوانية/:قضاء الحمزة الشرقي
العمل/الترفيه : كتابة المقالات الدينية التوعوية الأخلاقية و نشرها
المزاج : متفائل و منتظر لظهور قائم ال محمد (عليهم الصلاة والسلام)
الدرجات : 37
نقاط : 30010570
تاريخ التسجيل : 01/02/2009

مُساهمةموضوع: رد: العراق و الكويت بين الاحتراب ووحدة التراب   الخميس سبتمبر 03, 2009 10:22 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلي على محمد و أل محمد
السيدالموقر: خادم كاظم الغيظ
السلام عليكم و رحمة البارئ و بركات الرحمن
أخي الموقر: جزاك الله خيراً و وفقك في الدنيا و الأخرة
نشكر الشكر الجزيل على موضوعك القيم و الرائع
تقبل مروري
ولدك
سيد حسام الصراف الحسيني


السلام عليك يا أبا عبد الله

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

لا يقاس الحسين(ع) بالثوار، بل بالأنبياء

ولا تقاس كربلاء بالمدن، بل بالسماوات

ولا تقاس عاشوراء بحوادث الدهر، بل بمنعطفات الكون

مع الحسين(ع) كل هزيمة انتصار وبدون الحسين(ع) كل انتصار هزيمة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.alzahralovers.com
 
العراق و الكويت بين الاحتراب ووحدة التراب
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة و منتديات عشاق الزهراء (عليها الصلاة و السلام) :: شبكة المنتديات الثانوية :: القسم الشامل :: بوابة السياسة و السياسيين-
انتقل الى: